الحاقد الكارهة الغاضب الناقم على زيدان


الحاقد الكارهة الغاضب الناقم على زيدان ويتهمه بالفقر التكتيكي والضعف الهجومي تعالَ إلي لأرويَ لكَ قصةً ستجعلك تطأطئ رأسك خجلاً وتعي جيداً حتيمة الوضع وتدرك أين فريقك مقارنةً بالآخرين وتعيدُ حساباتكِ جيداً.

تريد الحديث عن أفضل مدربٍ في العالم ؟ ما رأيك أن البروفيسور الألماني يورجن كلوب قد استقبل اليوم 7 أهدافٍ من أستون فيلا مقابل هدفين فقط, نعم نعم سباعية كاملة والخسارة قبلها في الكابيتال وان أمام الآرسنال.

تريد الحديث عن التكتيك والقوة الهجومية ؟ ما رأيك إذا قلنا لك أن جوارديولا خسر بالخمسة من ليستر سيتي وتعادلَ مع ليدز يونايتد , تريد الحديث عن الانضباط والشراسة ؟ ما رأيك إذا قلنا لك أن هانز فليك استقبل في مباراةٍ واحدة أربعة أهدافٍ مقابلَ هدفٍ واحد ؟

ما رأيك بأن لامبارد ملك الميركاتو قد خسر في الكأس أمام توتنهام وفي الدوري من ليفربول و تعادل مع ويست بروميتش ؟ ما رأيك في خسارة مانشستر يونايتد بالستة أمام توتنهام ؟ ما رأيك في خسارة توتنهام من إيفرتون والتعادل مع نيوكاسل يونايتد؟ ما رأيك في تعادل أتلتيكو مدريد للقاء الثاني على التوالي بعد حفلة التطبيل التي لم تنتهي عقبَ فوزهِ على على غرناطة ثم عجز بعدها عن تسجيل أي هدفٍ في لقاءين متتاليين رغم امتلاكه للمسدس سواريز والمصارع كوستا حتى أنهم فلوا في هز شباك الصاعد حديثاً إلى بطولة الدوري ويسكا.

جميع الكارهين لزيدان يجمعون على أن كلوب و مورينيو وجوارديولا أفضل منه بكثير, وجميع هؤلاءِ يعايرون الإدارة بعدم امتلاكهم لهجومٍ قويٍ مثل الهجوم الذي يمتلكه السيتي وليفربول والبايرن, والآن ما هو حالكم حين تعلمون أن زيدان هو المدرب الوحيد من بين هؤلاء الذي لم يخسر, ورغم أنه لم يخسر ورغم أنه ينتصر وفوق كل هذا تفتحون عليه أبواب جهنم!

كل هؤلاءِ خسروا رغم امتلاكهم لمعظم لاعبي فريقهم, أما زيدان الذي انطلق في مشروعة الجديدة وهو يتفقد الجلاكتيكوس الجديد " هازارد " والإصابات ضربت كامل خطوطه بدايةً من الدفاع في ظهيرين في نفس المركز وخط الوسط والهجوم ورغم ذلك لم يخسر, لم يخسر بالسبعة أو الخمسة أو الأربعة حتى لا بل لم يخسر إطلاقاً.