سأكون أول من يطالب بإقالة زيدان ورحيله عن الفريق


في الوقت الذي كان يُعاني فيه الريال دفاعياً وكان الفريق ينتظر عودة كارفخال نظراً للإضافة الدفاعية والهجومية التي يُحدثها عاد اللاعبُ من الإصابة ثم أُصيب مجدداً, في نفس الوقت تعرض القائد للإصابة ورغم ذلك نجح نوعاً ما ناتشو وفاران في بدليل أن آخر 7 أهداف تلقاها الريال كان خمسةٌ منها من ركلات جزاء وهدفٍ عكسي من فاران وهدفٌ آخرُ من خطأ كورتوا.

في خط الوسط ومنذ قدوم أبنه كان فالفيردي بعيداً كل البعد عن مستواه وما إن بدأ في التألق والظهور مجدداً منذ لقاء الكلاسيكو حتى تعرض للإصابة وحتى الآن لم يركض على العشب أو يلمس الكرة, هذا بالإضافة للإرهاق والإجهاد الذي كان يعانيه كاسميرو والذي ظهر على أداءه قبل إصابته بالكورونا.

في خط الهجوم وبعد الأداء السيء من فينسيوس وكلما كان الفريق يحاول الاستقرار على خطٍ هجومي واضح مكونٍ من بنزيما وهازارد وأسنسينو أو رودريغو كان إيدين يتعرض للإصابة حتى عادت إليه مجدداً هذا بالإضافة لـ إصابة بنزيما الذي أظهر غيابة مدى التأثير الذي يحدثه داخل الفريق وفي الخط الهجومي تحديداً.

منذ بداية الموسم الماضي وحتى الآن الإصابات لم تسمح للفريق بالمواصلة بنفس الأسماء ولم تترك لزيدان المجال لامتلاك فريقين في فريقٍ واحد على غرار موسم ثنائية الدوري والأبطال, الإصابات التي ضربت كامل الخطوط لم تفسح المجال بالانتظام وخلق منظومة متفاهمة قادرة على إظهار التوازن والتجانس.

كلما عاد لاعبٌ تعرض الآخرُ للإصابة, كلما تألقَ لاعبٌ تعرضَ للإصابة, كلما تحسن لاعبٌ طلبه المنتخب الدولي, الأمر أصبح مقرفاً لدرجةٍ أصبحنا نقول فيها هل يُصاب زيدان وبيريز يا ترى ؟